مركز الصفوة الثقافي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى(الجنرال)



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كُوّبُ قُهّوَهْ ذَاتَ مَسَاءْ ,’

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجنون خوخه

avatar

عدد المساهمات : 489
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 26
الموقع : بين شفتيها

مُساهمةموضوع: كُوّبُ قُهّوَهْ ذَاتَ مَسَاءْ ,’   السبت فبراير 13, 2010 8:14 am



فِيّ أَوْقَاتٍ كَثِيِرَهْ أُمَارِسُ الْتَفّكِيِرْ بِ عَمّقْ لِأَتَوَصَّلْ إِلَىَ نُقّطَهْ مُعَيَّنَهْ ,أُحِبُ أَنّ أَقِفَ فِيّ مِحّوَرِهَا أَتَتَبَّعُ كَيّفِيَةْ تَكّوِيِنِهَا
وَ أَرّسُمُ مُحِيِطَاً هِيَ مَرّكَزُهْ لِأَتَمَعَّنْ وَ بِ هُدُوّءْ مَا مِقّدَارْ الْصَدَىَ التِيْ بِإِمّكَانِهَا أَنّ تَصّنَعُهُ
وَ هَلْ بِ إِمّكَانِهَا أَنّ تَصّنُعَ لِنَفْسِهَا جُذُوْرَاً مَتِيِنَهْ لِتَتَمَكَّنْ مِنْ الإِتِّسَاعْ مُسّتَقْبَلاً ,!
أُحَاوِلُ فَقَطْ أَنّ أَتَحَدَّثْ مِنْ آَخِرْ الْفِنّجَانْ ,
أُرِيِدُ صِنَاعَةْ عَيّنٍ ثَالِثَهْ تَتَرَصَّدُ مَا بِدَاخِلْ العَقّلْ الْبَشَرِيْ بِ هُدُوّءْ صَاخِبّ وَ صَخّبْ هَادِئْ
مَعْ إِدّرَاكِيْ الْتَامْ أَنَّ السُكَّرْ لَاَ يَتَشَكَّلُ إِلَّاَ بِ أَفّوَاهْ الْطَاهِرِيِنْ .

,’



كُوّبُ قُهّوَهْ ذَاتَ مَسَاءْ ,’


,’


حَبَّةُ بُنْ ( 1 ) ,’
ظُهُوّرْ الْشَخّصْ دَوْمَاً عَكَسَ أَنَاهْ الْحَقِيِقِيَّةْ يُوْلَدُ بِ عَيّنْ مَنْ يَرَاهُ فِكْرَةً مُغَايِرَةْ تَمَامَاً ,
تَجّعَلَهُ يَنّتَهِجُ أُسّلُوْبَاً قَدّ يُقَلِّلُ مِنْ حَجّمْ ذَلِكَ الْشَخّصْ ,
فَ تَجِدَهُ يَسِيِرُ فِيّ طَرِيِقٍ رَسَمَهُ إِحّسَاسُهْ بِ شَكّلٍ خَاطِئْ ,
وَ لَكِنَّهُ سُرّعَانَ مَا يُفّجَعْ بِأَنَّهُ كَانَ يَسِيِرُ مُنّذُ الْبِدّءْ بِطَرِيِقٍ خَاطِئْ ,
وَ أَنَّهُ أَخّطَأَ الْتَقّدِيِرْ الْصَحِيِحْ لِذَلِكَ الْشَخّصْ ,!
الْسَبَبّ :/! تَقْدِيِرُهْ الخَاطِئْ لِذَلِكَ الْشَخّصْ ,!

,’

حَبَّةُ بُنّ (2 ) :
المُهِمْ دَوّمَاً هُوَ مَا يَكُوّنُ أَسّفَلُهْ [ خَطّ أَنّظَارْ ] الْنَاسّ أَوّ [ سَمَاكَةْ ] الإِبّدَاعْ التِيّ تُمَيِّزُهُ عَنّ غَيّرِهْ بِأَيِّ شَكّلٍ كَانْ ,
إِذَاً بِ إِمّكَانِنَا القَوّلْ أَنَّنَا كَ خُطُوّطْ , هُنَالِكَ الخُطُوّطْ الهَامِشِيَّةْ وَ الأُخّرَىَ المُرَتَّبَةْ وَ الْمُنَسَّقَهْ
وَ التِيّ تَتَمَيَّزُ بِ كَيّفِيَةْ تَشّكِيِلِهَا أَوْلاً ثُمَّ ظُهُوّرْ الحَرّفْ بِشَكّلٍ وَاضِحْ يُعّجَبُ قَارِئُهْ .
مَاذَا لَوْ تَمَّ إِسّتِعْمَالْ تِلّكَ القُدُرَاتْ لِتَزّيِيِنْ الْبَاطِلْ مِنْ القَوّلْ وَ الفِعّلْ بِ كِتَابٍ مَخّطُوْطّ ؟

,’

حَبَّةُ بُنْ ( 3 ) ,’
الإِدّمَانْ هُوَ مُجَرَّدْ شَيّءْ إِعّتَادَهُ مُتَعَاطِيِهْ لِ زَمَنٍ طَوِيِلْ ,
حَيّثُ إِعّتَادَ العَيّشْ فِيّ أَطّوَارِهْ وَ الإِنّغِمَاسْ فِيّ مَذَاقِهْ وَ كَيّفِيَةْ تَعَاطِيِهْ وَ مَاهِيَ الأَوّقَاتْ المُنَاسِبَةُ لِذَلِكْ ,
حَيّثُ أَنَّ لِ مَوَادّ ذَلِكَ الإِدّمَانْ تَأَثِيِرُهَا الْفَعَالّ عَلّىَ أَوّرِدَةْ مُتَعَاطِيِهَا ,
فَ كَمَا نَعّلَمْ أَنَّ الْبَعَضّ بِإِمّكَانِهْ إِدّمَانْ الكَذِبّ لِأَنَّ مَوَادُهْ تَتَفَاعَلُ سَرِيِعَاً مَعْ مَاهِيِتِهِ التِيّ إِقّتَبَسَهَا مِنْ مُحِيِطِهِ ,
وَ الآَخَرْ يُدّمِنْ الكُحُوّلْ لِأَنَّهُ وَجَدَ لَذّةً بِ دَاخِلِهْ حِيِنَ إِسّتَصَاعَ قَطَرَاتٍ قَلِيِلَةْ مِنّهُ .
بِ إِخّتِصَارْ .. الجَمِيِعْ يُدّمِنْ الأَجّوَاءْ التِيّ يَتَنَفّسُهَا دَوْمَاً مِنْ حَوّلِهْ ..!


,’


حَبَّةُ بُنْ ( 4 ) ,’
قُلّتُ بِ يَوْمٍ مَا /
[ أَنَّ الأَجّمَلْ يَطّغَىَ عَلَىَ الجَمِيِلْ دَوْمَاً ..! ]
أَيّ أَنَّهُ مِنَ المُمّكِنْ أَنّ يُتّرَكْ الجَمِيِلْ فِيّ حَضّرَةْ الْجَمَالّ ,
لَكِنْ الْسُؤَالّ الذِيّ يَطّرَحُ نَفّسَهْ دَوْمَاً ,
مَا هُوَ الْجَمَالْ الثَابِتْ بِ أَعّيُنْ كُلّ الْنَاسّ ؟
أَسّوَأَهُمْ فِكّرَاً وَ خُلُقَاً قَبّلَ المُحّتَرَمْ ؟
الْسُؤَالّ صَعّبْ جِدَاً وَ الْجَوَابْ أَشَدُّ صُعُوْبَةْ , لَكِنْ كَمَا نَعّلَمْ أَنَّ الجْوَابْ دَوْمَاً يُقّتَبَسْ مِنَ الْجَوَابّ ..!
أَتّرُكُ الإِشّتِقَاقَاتْ لِأَهّلْ العِلّمْ وَ مُخّتَصِيْ قِسّمْ الرِيَاضِيَاتْ الأَخّلَاقِيَّةْ ,!

,’

حَبَّةُ بُنْ ( 5 ) ,’
الفَرّقْ الحِسّيْ مَا بَيّنَ القَادِرْ وَ الغَيّرُ قَادِرْ فِيّ الدُنّيَا لَاَ يُمّكِنُنَا حَصّرِهِ أَبَدَاً فِيّ دَائِرَةْ مَعّرِفَتِنَا ,
لَكِنْ بِإِمّكَانِنَا كَ مُفَكِّرِيِنْ أَنّ نَرّسُمَ قَاعِدَةْ تُسَاعِدُنَا فِيّ تَحّدِيِدْ هَوّيَةْ أُوْلَئِكَ ,
فَ القَادِرْ عَادَةً هُوَ الذِيْ عَاشَ طَوِيِلاً بِ مَكَانٍ مَا ,
وَ حَصَلَ بِذَلِكَ الوْقّتْ عَلّىَ كَافَّةْ مَفَاتِيِحّهِ وَ كُنُوّزِهْ حَتَّىَ أَصّبَحَ قَادِرَاً عَلّىَ الْتَصَرُّفْ كَيّفَمَا شَاءْ ,
وَلّوْ كَانَ عَبّدَاً فَقِيِرَاً لَاَ يَمّلُكْ مِنُ قُوّتْ الدُنّيَا إِلَّاَ رِدَاءُهْ وَ الْمَكَانْ الذِيْ يَقّطُنُ بِهِ ,!
وَ الْغَيّرُ قَادِرْ هُوَ ذَلِكَ الذِيْ سَكَنَ قَرّيَةْ العَبّدْ القَادِرْ وَ يَوَدُّ الدُخُوّلْ مِنْ بَابٍ لَاَ يَمّلُكُ مُفّتَاحُهْ رُغّمَ أَنَّهُ يَمّلُكُ الْمَالّ الْكَثِيِرْ ,
وَ الْفِكّرْ الْوَفِيِرّ الذِيّ يُؤَهِلُّهْ لِأَنّ يَدّخُلْ ,
لَكِنْ العَبّدْ القَادِرْ لَمْ يَرّضَىَ بِأَنّ يَنّتَهِكْ ذَلِكَ الْغَيّرُ قَادِرْ أَسّوَارَ مَدِيِنَتِهْ ,!
إِذَاً الْقُدّرَةُ هِيَ إِمّكَانِيَةْ تَصَرُّفُنَا بِأَيِّ شَيّءٍ بِإِسّتَطَاعَتِنَا تَمَلّكُهْ وَ إِنّ كَانَتّ مُجَرَّدُ قَذَارَهْ ,!


,’


حَبَّةُ بُنْ ( 6 ) ,’
بِ إِمّكَانْ أَيُّ شَخّصْ صِنَاعَةْ الْكَثِيِرْ مِنَ الْدُرُوّبْ لِلّنَاسْ ,
لِكُلٍ فَرّدٍ مِنّهُمْ طَرِيِقَهُ الْخَاصّ وَ الذِيّ يَرّتَكِزُ عَادَةُ فِيّ كَيّفِيَةْ الْتَعَامُلْ مَعُهْ ,
بِإِدّرَاجْ الكَلِمَاتْ المُنَاسِبَةْ لِ مَقَامْ سُمُوّهِ ,
وَ بِنَفّسْ الوَقّتْ بِ الإِمّكَانْ اَنّ نَجّعَلَ شَخّصَاً آَخَرْ بِ مَقَامْ أَدّنَىَ الأَشّيَاءْ ,
حَيّثُ لَاَ نّحّتَرِمَهْ وَ لَاَ نُقَدِّرَهُ وَ نَجّعَلُهُ مُجَرَّدْ شَيّئَاً تَكّمِيِلِيَاً مِنْ حَوّلِنَا .
المُهِمْ لَدِيّ كَ [ قِيّصَرْ ] لَيّسَ تِلّكَ الفُرُوْقَاتْ فِيّ المُعَامَلَهْ , بَلّ أَسَّسَ مَا إِرّتَكَزّتْ وَ نَشَأَتُ عَلَيّهْ ,!

,’

حَبَّةُ بُنْ ( 7 ) ,’
رُغّمَ إِيِمَانِيْ الْتَامْ بِأَنَّ لَاَ شَيّءْ يَدُوّمْ لِ يَبّقَىَ ,
إِلَّاَ أَنَّ هَذَا الإِيِمَانْ بَدَأَ بِ إِتِّخَاذّ مَسَارٍ آَخَرْ ,
ذَلِكَ المَسَارْ هُوَ مُجَرَّدْ طَرِيِقْ فَرْعِيّ مِنْ طَرِيِقِيّ الّأَصْلِيّ الذِيّ أَنّشَأَتُهُ فِكّرَاً ,
فِيّ ذَلِكَ الْطَرِيِقْ أُحَاوِلُ تَمّهِيِدِّيَاً أَنّ أَفّتَحَ مَجَالاً لِلّتَعْرِيِفْ فِيّ مَسّأَلَةْ العَوّدَةْ ,
مِنْ حَيّثُ إِفّتَرَقْنَا أَوّ الْمُوَاصَلَةُ مِنْ حَيّثُ رَبَطّنَا ,!


,’


حَبَّةُ بُنْ ( 8 ) ,’
إِرّتِكَازُنَا رِيَاضِيَّاً فِيّ أُمُوّرٍ شَتَّىَ يَجّعَلُنَا نَضّمَنُ الْحُصُوّلْ عَلَىَ الْنَتِيِجَةْ دُوّنَ أَنّ نَخَافْ أَنّ تَخُوْنُنَا تِلّكَ الْمُعَادَلَةْ ,
وَ كَمَا نَعّلَمْ بِأَنَّ الْفَرّضِيَاتْ لَيّسَتْ كَ البَشَرْ الذِيِنْ يَحّمِلُوْنَ طِبَاعْ الغَدّرْ غَالِبَاً ,
لِذَلِكَ لَنْ أَخَافْ بَتَاتَاً مِنْ أَنّ أَسّتَدِيِرَ لِجَهَةٍ أُخّرَىَ بِ قَصّدْ إِنّهَاءْ مَشَاغِلِيّ وَ أَنَا أَتَعَامَلُ فِيّ عَالَمْ الْمُعَادَلَاَتْ ,!

,’

حَبَّةُ بُنْ ( 9 ) ,’
أَقّرَأُ الْنَاسَ دَوْمَاً مِنَ الْعَنَاوِيِنْ التِيّ يَظّهَرُوْا بِهَا ,
لَكِنَّنِيْ لَمْ أُصَدِّقْ يَوّمَاً بِ أَنَّهُمْ بِ تِلّكَ الْعَنَاوِيِنْ أَبَدَاً ,
وَ الْسُؤَالْ الذِيّ يَطّرَخُ نَفّسُهُ هَا هُنَا , مَتَىَ أُدّرِكُ تَمَامَاً عَنَاوِيِنَ الْنَاسّ ؟
الْنَاسّ مُجَرَّدْ رِوَايَاتْ تَحّمِلُ مُقَدِّمَهْ وَ الْكَثِيِرُ مِنَ الْتَفَاصِيِلْ ,
عِنّوَانُهَا إِسّمْ الْشَخّصْ , وَ مُقَدِّمَتُهَا كَيّفَ نَشَأَ وَ مَاهِيَ الْبِيِئَةُ التِيّ تَرَبَّىَ بِهَا ,
وَ الْتَفَاصِيِلْ التِيّ لَاَ تَنّتَهِيْ إِلَّاَ بِ وِفَاتِهِ ,
وَ أَنَا كَ شَخّصْ يَخّتَلِطُ مَعْ الْكَثِيِرْ مِنْ الرِوَايَاتْ , لَسّتُ مُجّبَرَاً عَلَىَ قِرَاءَةْ تَفَاصِيِلِهَا بِ قَدّرْ الإِطِّلَاعْ عَلّىَ عَنَاوِيِنَهَا .
لِذَلِكَ لَنْ أَعّتَمِدَ بِيَوّمٍ قَادِمْ عِنّوَانَاً إِنّ لَمْ أَتَمَحَّصْ تَفَاصِيِلُهْ ,
وَ أَعِيِشُ تَفَاصِيِلَ أَحّرُفِهْ الحَزِيِنَةُ قَبّلَ الْسَعِيِدَةْ لِأَجّلْ أَنّ أَتَأَكّدْ جَيِدَاً مِنْ صِحَّةْ الْعِنّوَانْ ,
خَدَعَتّنِيْ الكِثِيِرْ مِنَ الْعَنَاوِيِنْ .. وَ لَنْ أُخّدَعَ أَبَدَاً مِنّهَا مُسّتَقْبَلاً ,!


,’


حَبَّةُ بُنْ ( 10 ) ,’
سُئِلّتُ فِيّ إِحّدَىَ الْمَرَاتْ :
لِمَاذَا تُحِبّ الْتَعَامُلْ مَعْ الأُوْرُوّبِيِّيِنْ أَكّثَرْ مِنْ بَنِيّ جِلّدَتِكَ العَرّبْ ؟
فَأَجَبّتُ وَ بِ كُلِّ مَرَارَةْ :
الأُوْرُوّبِيْ يُعَامِلُنِيّ بِ كُلِّ إِحّتِرَامْ وَ تَقْدِيِرّ وَ جَمِيِعْ مَا يُظّهِرُهُ حَقِيِقَاُ لَاَ تَصَنُّعْ بِهِ ,
فَ إِنّ أَظّهَرَ الْحُبّ وَ الْمَوَدَّةْ فَهُوَ كَذَلِكْ وَ إِنّ أَظّهَرَ الكُرّهْ فَهُوَ كَذَلِكْ ,
لَاَ يَعّلَمْ النِفَاقّ أَبَدَاً لِأَنَّ الْشَخّصْ الذِيْ تَعَلَّمْ بِ أَنّ يَضَعَ مَنْ يُحَادِثُهُ بِ الإِطَارْ الذِيّ رَسَمَ دَاخِلُهْ حُدُوّدْ صُوْرَتَهُمْ ,!
لَكِنْ العَرِبِيّ يُحَادِثُنِيْ وَ لَاَ أَعّلَمْ هَلْ يَحّمِلُ الْحُبّ أَمْ الكُرّهْ لِيّ وَ إِنّ أَظّهَرَ إِحّدَاهُمَا لِيّ ,!!
أَذّكُرُ بِ إِحّدَىَ الْمَرَاتْ أَنّ أَحَدُهُمْ كَانَ يُحِّبُ لِقَائِيْ وَ الْجُلُوّسْ مَعِيّ
وَ بَعّدَ سَنَتَيّنْ إِكّتَشَفْتُ نِفَاقِهْ وَ عَلَّلَ سَبَبّ مَعّرِفَتِهِ بِيّ لِلّحُصُوّلْ عَلّىَ أَمْرٍ مَا وَ حَصَلَ لَهُ ذَلِكْ ,
وَ هُنَالِكَ شَخّصٌ آَخَرْ يُحَادِثُنِيْ بِشَكّلٍ مُقَزِّزْ حَتَّىَ بَدَأَتُ أَظُنُّ بِ إِنَّهُ يَكّرَهُنِيْ
فََأَكّتَشَفْتُ بَعّدَ مُدَّةْ بِ أَنَّهُ يُحِبُّنِيْ وَ يُحِّبُ الْجُلُوْسَ بِ أَيِّ مَكَانٍ أَنَا بِهِ ,!
إِسّتَنْتَجّتُ ذَلِكَ مِنْ عِشّرَتِيْ الْطَوِيِلَهْ مَعْ الأُوْرُوّبِيِّيِنْ وَ مِنْ خِلَالْ وِلَاَدَتِيّ وَسَطّ الْشَعَبّ الْعَرَبِيْ ,
أَنَّ النِفَاقْ وَارِدٌ بَيّنَنَا وَ أَنَّهُ مُحَرَّمْ عَلَيّهُمْ .
مُلَاَحَظَّهْ : لَاَ أُعَمِّمُ كَلَامِيْ لَكِنْ الْشَرّ يَعُمْ , هَذَا وَاقِعُنَا ,!!!

,’

وَ فِيّ الْخِتَامْ .,/
كُلَّ مَاذَكَرّتُهُ هُنَا , كَانَ خُلّوَةٌ بَيّنِيْ وَ بَيّنَ فِنّجَانِيْ ,
فَ أَحّبَبْتُ طَرّحَ مَا دَارَ بَيّنَنَا مِنْ حَدِيِثّ ,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elite.msnyou.com
أسيرة الأحزان

avatar

عدد المساهمات : 1030
تاريخ التسجيل : 14/02/2009
العمر : 45
الموقع : www.elite.msnyou.com

مُساهمةموضوع: رد: كُوّبُ قُهّوَهْ ذَاتَ مَسَاءْ ,’   السبت فبراير 13, 2010 7:48 pm



أتحفتني حبات البن خاصتك وراقني طعم قهوتك
واحترت كثيراً بكيفية الرد عليها

حبه بن ( 1)

أصعب ما في الحياة هو التقدير الخاطئ لشخص ما وخاصة أذا كان هذا الشخص يمس إحساسك ووجدانك فأنت تشعر عند ذلك بان الحياة انتهت ... ولا يبقى سوى الألم والدموع فقط هي من تتعايش معها .


حبه بن ( 2)

الكذب .. هو أكثر شيء فيه خطوط وهميه وغير حقيقية وزائفة وزينه واهية ... ولكننا لا نرى ذلك أبدا رغم وضوحه ألا بعد ان يفوت الأوان


حبه بن (3)

الجميع يدمن الأجواء التي يعيشها دوما من حوله
نعم صحيح كلمات بغاية الروعة والصدق
ولكن أصعب إدمان ... ان تدمن من تحب ثم لا تجده معك فجأة
اخبرني عندها ... كيف يمكنك أن تتخلص من إدمانك له وأنت تعشقه ؟؟؟


حبه بن ( 4)
الجمال تختلف زاوية رؤيته من شخص الى أخر كما ذكرت من السيئ خلقا الى المحترم فكل شخص له رؤية خاصة تتبع تفكيره وبيئته وإحساسه
ولكن لا أروع من الشخص الذي لا يرى الا جمال الروح فهو الجمال الحقيقي فعلاً فالشكل والثوب زائل ولا يبقى الا جمال الروح .


حبه بن ( 5 )
صح.. القدرة هي أمكانيه تصرفنا بأي شيء نملكه حتى لو كان مجرد قذارة
فأنا عندما امتلك شيء أكون قادرة على التصرف به كما أشاء ودون سؤال او تبرير لأي احد بما أتصرف أو لماذا تصرفت هكذا
ولكن أصعب شيء يا محمد هو عندما يمتلك شخص شخصاً أخر ويكون قادر على التحكم والسيطرة عليه وعلى حياته بما يحب ولا يحب ولا يكون بمقدور الشخص الأخر سوى الطاعة والإذعان


حبه بن ( 6 )
أخالفك قليلا بهذا الرأي فأنا اعتقد ان الشخص المقابل هو الذي يحدد كيفيه رسم درب معاملتي معه .
فمن يحترم نفسه لا استطيع سوى احترامه ومن يحقر نفسه لا استطيع سوى ادرأه وعدم احترامه ورؤيته كأدنى الأشياء
ولكن رغم ذلك لا أتعامل معه ألا بسمو طبعي ورفعه أخلاقي .

حبه بن (7 )
لا لا ابقي على إيمانك يا محمد لا شيء يدوم ولا شيء باقي
فأنت تعتقد ولو للحظات ان ما أنت عليه باقي الى الأبد ولكن تصحو فجأة لتجد نفسك خالي اليدين لا تملك شيء لا واقع ولا أحلام حتى .


حبه بن ( 8 )
حتى لو ارتكزت على أي فرضيه او أي ثوابت .. غدر البشر حقيقة مطلقه لا يمكن تغيرها او الهروب منها .
وما أصعب الغدر ممن تحب وممن هو اقرب الناس اليك .


حبه بن ( 9 )
أبدا لا تصدق العناوين .. فالعناوين أنما توضع للفت النظر وتهويل الامور ومعظم الوقت يكون مبالغ فيها .
لن تحكم على الأخر الا عند رؤية التفاصيل وتفاصيل التفاصيل أيضا
ومع ذلك ممكن ان تخدعك ويكون حكمك خاطئ أيضا .

حبه بن ( 10 )
عاده النفاق موجود عند كل الناس سواء عرب او أوربيين
ولكن عند العرب هي زائدة .
والظهور بوجهين هي من مميزات التعامل عند بعض الناس

شكراً لفنجان قهوتك الذي أثار شجوني ....



















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنغام الشوق

avatar

عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 09/07/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: كُوّبُ قُهّوَهْ ذَاتَ مَسَاءْ ,’   الأحد فبراير 14, 2010 1:13 am

كلمات طيبة ..

لي عودة ...

دمتمـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجنون خوخه

avatar

عدد المساهمات : 489
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
العمر : 26
الموقع : بين شفتيها

مُساهمةموضوع: رد: كُوّبُ قُهّوَهْ ذَاتَ مَسَاءْ ,’   الإثنين مارس 08, 2010 12:19 am

الآنِسَهْ ,/ اسيرة الاحزان

,’

بِدَايَةً ,/
أَهْلاً بِكِ فِيْ مُتَصَفْحِيْ ,
ثَانِيَاً
,/ ,
نَحّنُ كَ آلآلآتْ مُوْسِيِقِيَّهْ ,!
نعّزِفُ عَلّىَ إِيِقَاعْ مَنْ نَحّنْ ..!

بَعْضُنَا يُجِيِدُ مَعْرِفَةَ نَفْسِهْ ,
وَ بَعْضُهُ لَاَ يَعْلَمْ مَنْ هُوَ ,!
يُحَاوِلُوْنَ إِكّتِشَافْ الْمَصّدَرْ الذِيْ بِ دَاخِلُهُمْ ,
فَ تَصّرُخُ الْرُوّحْ , [ الْمَزِيِدّ مِنَ الْبُنّ ] ..!

,’

لِ هَذَا الْهُطُوّلْ إِنّحِنَاءَةْ وَ فَخّرْ ,

,’

بِلِيِسَانْ لِ عَيْنَيّكِ ,!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elite.msnyou.com
 
كُوّبُ قُهّوَهْ ذَاتَ مَسَاءْ ,’
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز الصفوة الثقافي :: منتدى التواصل :: فنجان قهوة-
انتقل الى: